الرئيسية » غير مصنف » 5 قصص مرعبة عن مصاصي دماء

5 قصص مرعبة عن مصاصي دماء

بمصاصي الدماء.

 

بالرغم من إن أفلام مصاصي الدماء تندرج في قسم الخيال العلمي، أو الأساطير، إلا أن هناك مجموعة من البشر يؤمنون بوجودها، لدرجة أنهم احترفوا مهنة الصيد خصيصاً للقضاء على هذه الكائنات المتوحشة، أو كانوا ضحايا لها بحد زعم الروايات.

 

 

1) Lynne

موقع ظهر على شبكة الإنترنت يدعي صاحبه أنه مصاص دماء، ولكنه لا يقتل

البشر للحصول على الدماء، بل يبحث عن من يعطيه إياها برضاه التام، ويقول

“ستيفين” إنه يتناول كميات قليلة جداً من الدماء بشكل دوري، بعكس ما يحدث

في الأفلام السينمائية التي تصور مصاصي الدماء كأشخاص متوحشين.

 

2) ستيفن كابلان

رجل أكاديمي قضى معظم فترات حياته في دراسة مصاصي الدماء إلى أن توفي

في عام 1995 في ظروف غامضة، حيث عثر على جثته أمام باب منزله بينما

يكتسب وجهة نظرة رعب كما لو أنه شاهد وحشاً أسطورياً، عمل “كابلان”

منذ عام 1972 كرئيس لمركز البحوث الأميركية عن مصاصي الدماء لدراسة

هذه الشخصيات، وبسبب عمله هذا التقى بالكثير من غريبي الأطوار إلى أن

توفي بسبب هذا الأمر كما تعتقد عائلته.

 

3) أونا

فتاة نشرت فيديو على شبكة “يوتيوب” تتحدث فيه عن مهاجمتها لمصاصي

الدماء المتواجدين في ملهى ليلي من خلال الاستعانة بسيوف خشبية، بعد ذلك

تتحدث عن الأمر بشكل ساخر قائلة إن هؤلاء الأشخاص لا وجود لهم في

الحقيقة، بينما تذهب للملهى الليلي كل يوم للرقص وقضاء وقت سعيد مع

أصدقائها، ومن ثم ترحل إلى منزلها.

 

4) Vampirologist

ما تراه في هذه الصورة، هي العدة الكاملة للتخلص من مصاصي الدماء، وفقاً

لما يقوله “أنتوني هوغ” الذي ظل طيلة 3 سنوات يدرس مصاصي الدماء ويكتب

قصصاً عن حياتهم الغامضة وطريقة حصولهم على الدماء.

 

5) فريدريك رانسوم

شاب صغير عاد إلى عائلته في عام 1817 هزيلاً شاحباً مما جعل عائلته تظن

أنه مريض، بعد ذلك بفترة قصيرة، توفي “فريدرك” دون تحديد سبب الوفاة

المؤكد، ولكن أغلب الظن أن جسمه تعرض لسحب كميات كبيرة من الدم طيلة

العام الذي سبق وفاته، الغريب في الأمر، أن والده وشقيقته وشقيقه توفوا

بعده بفترة قصيرة بنفس المرض، على الرغم من إنهم قاموا بحرق قلب ابنهم

بعد وفاته مباشرة لضمان التخلص من العدوى، ولكن تأتي الرياح بما لا

تشتهي السفن.

 

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*