الرئيسية » تكنولوجيا » بطاريات مدمجة بمكبرات الصوت

بطاريات مدمجة بمكبرات الصوت

1369695939127997100

من بين بعض المنتجات والمبتكرات الجديدة، اخترنا لكم:

* بطارية مدمجة بمكبر للصوت: يتكون جهاز «جاي بي إل تشارج» JBL Charge من بطارية ثانوية مساعدة، مدمجة مع مكبر صوت وأداة استماع، في رزمة واحدة، لا يزيد حجمها عن علبة من المشروبات الغازية.

ويوجد في داخل الرزمة بطارية ليثيوم – أيون التي يمكن إعادة شحنها، بقدرة تبلغ 6000 «مللي أمبير – ساعة». ويزود الكثير من الهواتف الذكية بـ1400 مللي أمبير – ساعة، وبهذا المقياس يمكن للجهاز إعادة ملء بطارية الهاتف بمعدل أربع مرات. وبذلك يمكنه تشغيل الموسيقى 12 ساعة في الشحنة الواحدة، استنادا إلى الشركة الصانعة التي هي «هارمان إنترناشيونال إندستريز»، مما يعني أنها تتفوق على شحنة الهاتف، أو الجهاز اللوحي الموصولة له.

وخلال الاختبارات، يمكن وصل الجهاز بسهولة إلى الهاتف عن طريق «بلوتوث». كما أنه مزود بمقبس لوصله سلكيا، مما يبطئ من نزف البطارية التي تشغل الموسيقى.

ويقبع خلف المشبك أداتا استماع، وعند أحد ألأطراف هناك فتحة الصوت الجهوري (باس) لتحسين توليد الأنغام العميقة. ويقوم «تشارج» بإنتاج صوت مرتفع جدا بالنسبة إلى مرساة موسيقية يبلغ طولها 6 بوصات. ويتوفر بالألوان الأسود والأخضر والأزرق مقابل 150 دولارا عن طريق JBL.com.

* قصص للأطفال يمكن قراءتها من أي مكان: قامت شركة «كيندوما ستوريتايم» بدمج مميزات الكتب ألإلكترونية والفيديو سوية، بحيث يمكن مشاركة الأطفال بالقصص التي تسبق النوم من أي مكان، في حال كان للجميع أجهزة «آي باد»، وشبكة «واي – فاي» جيدة، وبالتالي إنزال تطبيق مجاني من «آي تيونز».

وإذا كان هذا التطبيق مجانيا، فما هو المكسب، وخاصة أن في المكتبة الحالية 26 كتابا فقط؟ يتطلب التشارك بالقصص أن يكون الفريقان قد أنزلا التطبيق على جهازيهما، وأن يكونا قد تبادلا مسبقا طلب صداقة عن طريق البريد ألإلكتروني. وتظهر صور الكتاب والشخصين على الشاشة عبر كاميرا و«يبكام»، بحيث يمكن لأي طرف منهما قلب صفحات الكتاب، وإن كان هذا الأمر بطيئا بعض الشيء.

وقد تم اختبار مشاركة قصص أطفال مع مجموعة من المعلمين والمربين في ولاية يوتا في الولايات المتحدة. ولم يتمكن الحاضرون من رؤية وجوه بعضهم البعض فحسب، بل تمكنوا أيضا من التحادث بسهولة. وكان الجزء ألأفضل عندما استطاعوا ة صورة شبحية باهتة ليد الأستاذ، وهي تشير إلى صورة، أو تستعد لقلب الصفحة.

* جهاز «آندرويد» لوحي رخيص الثمن: إذا لم تكن متأكدا أنك بحاجة إلى جهاز لوحي ثمنه 200 دولار، فإن إنفاق 200 دولار هو مبلغ باهظ للتأكد من ذلك. لكن شركة «إيماتيك» قامت بتخفيض حجم هذه المخاطرة عن طريق «جينيسيس برايم» Genesis Prime الذي هو كومبيوتر «آندرويد» لوحي يبلغ سعره 80 دولارا. وفي الواقع تحصل على الكثير مقابل هذا المبلغ.

وتخفيض السعر يعني تجريد الجهاز من كل الزوائد والإضافات. فهو يأتي بالنسخة الأخيرة من نظام تشغيل «آندرويد»، الذي هو «جيليبين 4.1». وهذا يعني أنك تحصل على جميع خدمات «غوغل»، مثل «جيمايل»، و«غوغل بلاي»، و«غوغل ناو»، و«كروم»، و«مابس» (الخرائط)، و«يوتيوب»، فضلا عن النسخ الأخيرة من تطبيقات الفريق الثالث. أما عتاد الجهاز فهو جيد، لكن بث الفيديوهات عبر «واي – فاي» كان يتأخر قليلا زمنيا.

والشاشة بلون أزرق خفيف الذي قد لا تلاحظه لدى مشاهدة الأفلام، لكنه ظاهر لدى عرض الصفحات المطبوعة ذات الخلفية البيضاء. والكاميرا الوحيدة هي الأمامية فقط. وقد لا يكون الجهاز غنيا بالخصائص، لكن علينا ألا ننسى مزيته الكبيرة، ألا وهي سعره.

عن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*