الرئيسية » غير مصنف » إمبراطور الصين سوي ون تي الذي نجح في توحيد الصين

إمبراطور الصين سوي ون تي الذي نجح في توحيد الصين

y5xA1

الامبراطور سوي ون تي (21 يوليو 541- 13 اغسطس 604) – الاسم الاصلي يانغ جيان كنية Naluoyan بالصينيه
(那羅延)
انه الامبراطور الصيني سوي ون تي الذي نجح في توحيدالصين بعد أن تمزقت عده قرون. اما الصين التي وحدها فقد ظلت كذلك مئات السنين حتي أصبحت اقوي دوله في اسيا كلها. وكان من نتيجه ذلك ان سكان الصين الذين يعادلون خمس سكان العالم، لم يتعرضوا كثيرا لويلات الحروب. كما تعرض سكان أوروبا والشرق الاوسط.

نشأته:
وقد ولد هذا الامبراطور في سنه 541 من اسره غنيه وتولي قياده الجيوش وهوا في الرابعه عشره من عمره. وكان علي درجه عاليه من الكفاءه، ولذلك ترقي بسرعه في المناصب العسكريه.

صعوده كرسي الامبراطوريه:
وفي سنه 573 تزوجت اخته ولي العهد. وبعد خمس سنوات توفي الامبراطور. وأصبح ولي العهد امبراطورا. غير ان هذا الامبراطور كان متخلفا في قواه العقليه مما ادي الي صرعات عديده في البلاط وحول العرش. واستطاع سوي ون تي ان يفوز في هذا الصراع وان يكون الامبراطور الجديد، وكان وقتها في الاربعين من عمره. ولم يشعر هذا الامبراطور الجديد بالسعاده لانه كان فقط امبراطورا علي شمال الصين. ولذلك حشد قواته ليغزو بقيه الصينويخضعها له وجاء الفوز سريعا في سنه 588. وسرعان ما نجح. وبذلك أصبح امبراطور لعموم الصين.

أهم أعماله:

وبسرعه اقام عاصمه للصين الموحده، وشق قناه كبري تربط بين انهار الصين. ولم تكتمل هذه القناه الا في عصر ابنه الذي خلفه علي العرش. ومن اهم اثار هذا الملك انه جعل اختيار موظفي الحكومه بالامتحان. وقد ادي ذلك الي اختيار أفضل العناصر في الصين كلها. كما انه ابتدع نظاما يحرم علي الحاكم ان يكون من أبناء نفس الاقليم، تفاديا لمحاباه اقاربه ومحاسيبه وحتي لا تكون لحاكم الإقليم ايه عصبيه تمكنه من ظلم الناس أو الانفراد بالسلطه والانفصال عن الحكومه المركزيه. وكان هذا الامبراطور شديد الحرص. ولذلك تفادي الابهه، وفي نفس الوقت خفف الاعباء الضريبيه علي الشعب.كما كانت سياسته الخارجيه ناجحه تماما. وعلي الرغم من انه كان امبراطورا قويا الا انه كان يخشي الناس ويسئ الظن بهم. وقد كان لزوجته دورا كبيرا في مساندته. فقد كانت سيده قويه متسلطه.

وفاته:
توفي في الثالثه والستين من عمره. ويقال ان ابنه هوالذي دس له السم، وكان هذا الابن من احب الناس الي ابيه.

مقارنه بينه وبين شارلمان:
اما ماهي اهميه هذا الامبراطور ؟ فهذه الاهميه تظهر لنا بوضوح إذا نحن قارنا بينه وبين امبراطور أوروبي عظيم هوا شارلمان. هناك تشابه كبير بين الرجلين فشارلمان بعد ثلاثه قرون من سقوط روما استطاع ان يوحد أوروبا الغربيه. وكذلك فعل هذا الامبراطور الصيني الذي وحد الصين بعد سقوط امبراطوريه هان. ولكن شارلمان اشهر اباطره الغرب ويعد سوي ون تي اقواهم اثرا وابعدهم نفوذا. فقد استطاع ان يوحد الصين كلها بينما لم يفلح شارلمان ان يوحد أوروبا الغربيه وانجلترا واسبانيا وايطاليا. ثم ان وحدهالصين عاشت طويلا بينما وحده أوروبا لم تدم طويلا بعد وفاه شارلمان كما ان النهضه الثقافيه قد عاشت طويلا في الصين، بينما النهضه في أوروبا لم تعش طويلا بعد شارلمان فهذا الامبراطور الصيني كان له اعمق الاثر مدنيا وعسكريا وحضاريا علي الصين ولمئات السنين 

 

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*