الرئيسية » تكنولوجيا » تقنية جديدة تزيد حساســـية الكاميرا للضوء ‬1000 مــــرة

تقنية جديدة تزيد حساســـية الكاميرا للضوء ‬1000 مــــرة

81

آفاق العرب الأخباري

توصل فريق من الباحثين في سنغافورة إلى تقنية جديدة لصناعة مستشعر أو حساس للكاميرا باستخدام مادة الغرافين، تتيح التقاط صور أكثر دقة ووضوحاً في ظروف الإضاءة المعتمة. 

ويتميز المستشعر، وهو الجزء المسؤول عن تحويل الضوء الملتقط بواسطة العدسة إلى إشارات رقمية، المصنوع من الغرافين، بحساسيته العالية للضوء، التي تفوق المستشعرات المتوافرة في الكاميرات الحالية بـ‬1000 درجة، ما يُمكِّنه من الكشف عن مدى واسع من الأطياف الضوئية، تراوح بين الضوء المرئي ومنتصف الأشعة تحت الحمراء، وإضافة إلى ذلك يتفوق على المستشعرات الحالية باستهلاكه المنخفض للطاقة بمعدل أقل بـ‬10 مرات. 

وعملياً، تقل كلفة إنتاج المستشعرات المصنوعة من الغرافين بخمس مرات عن التقنيات القائمة، كما تصلح للاستخدام في مختلف أنواع آلات التصوير، من كاميرات الأشعة تحت الحمراء، والتصوير بالأقمار الاصطناعية، إلى الكاميرات السريعة التي تتابع حركة المرور وغيرها. 

ويُمثِّل هذا الابتكار أحد التطبيقات العديدة لاستخدام للغرافين، وهو نوع من ذرات الكربون النقية التي تتخذ بنية سداسية الشكل تشبه خلية النحل، وبسماكة ذرة واحدة أي أنحف مليون مرة من سماكة شعر الإنسان، ويتميز، بجانب حساسيته وقدرته العالية على امتصاص الضوء، بالشفافية والمتانة والمرونة وبكونه من أفضل المواد الموصلة للحرارة والكهرباء.

عن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*