الرئيسية » غير مصنف » تسليم جداول الناخبين.. ومنع الخلوي في قاعة الاقتراع

تسليم جداول الناخبين.. ومنع الخلوي في قاعة الاقتراع

والفرز في جميع الدوائر الانتخابية بالمملكة، حيث سيتم بعد ظهر الثلاثاء تسليم المواد الحساسة لهذه اللجان بما فيها الحبر وأوراق الاقتراع.

وأوضح بني هاني أن جميع الإجراءات التي اتخذتها الهيئة لضمان سلامة عملية الانتخاب تحد بشكل كبير من عمليات المال السياسي مبينا أن التعليمات التنفيذية الخاصة منحت رؤساء لجان الاقتراع والفرز صلاحية منع كل من يحاول انتحال شخصية غيره او اسمه من الاقتراع واحالته للمدعي العام.

وأضاف بأن مواصفات ورقتي الاقتراع لكل من الدائرة الانتخابية المحلية والدائرة الانتخابية العامة منحت الامي حق الاقتراع المباشر من خلال التأشير ازاء صورة المرشح الذي يريد الاقتراع له في الدائرة المحلية او التأشير ازاء اسم أو رقم أو رمز القائمة في الدائرة الانتخابية العامة مما اضاف على عملية الاقتراع مزيدا من الدقة.

ولفت الى انه سيتم يوم الاقتراع التحقق من مدى تطابق البيانات الواردة في بطاقتي الناخب الشخصية والانتخابية بالإضافة للتحقق من عدم وجود مادة الحبر المعتمدة من الهيئة لغايات الانتخابات على اصبع سبابة اليد اليسرى ومن عدم وجود مادة عازلة عليه.

واشار الى ان جميع اجراءات عملية الاقتراع راعت ادق التفاصيل الضامنة لسلامة عملية الانتخاب موضحا ان رؤساء لجان الانتخاب سيقومون قبيل بدء عملية الاقتراع بدعوة الحاضرين من المرشحين ومندوبيهم ومندوبي القوائم والمراقبين المحليين والدوليين والاعلاميين المصرح لهم بالدخول الى غرفة الاقتراع والفرز لاطلاعهم على خلو صندوقي الاقتراع واقفالهما.

واوضح ان الاقتراع سينتهي عند الساعة السابعة مساءا واذا تم تمديد الاقتراع من قبل مجلس الهيئة في أي دائرة انتخابية فينتهي الاقتراع عند نهاية مدة التمديد على ان لا تتجاوز الساعتين مبينا ان غرفة الاقتراع ستغلق عند انتهاء المدة المحددة بحيث لا يسمح بدخول الناخبين اليها الا اذا تزامن عند انتهاء مدة الاقتراع وجود ناخبين داخل مركز الاقتراع والفرز فيتم استكمال اجراءات اقتراعهم.

وقال ان الهيئة المستقلة للانتخاب استوردت الكميات اللازمة من حبر الاقتراع بالمواصفات العالمية، ليضاف إلى حزمة الإجراءات التي تضمن سلامة العملية الانتخابية، اضافة لطباعة 5 ملايين ورقة اقتراع خاصة للدوائر المحلية والدائرة العامة.

واضاف أن أوراق الاقتراع للدائرة المحلية ستحمل صور المرشحين، فيما تتضمن ورقة الدائرة العامة اسم ورقم ورمز القائمة، لتمكين الناخب من التمييز بين المرشحين في الدائرة المحلية وأسماء القوائم في الدائرة العامة خلال عملية الاقتراع.

وقال إن ورقتي الاقتراع ستتضمن كل واحدة منهما علامات خاصة، وستكون مختومة من رئيس لجنة الاقتراع والفرز، وإن الجانب الآخر للورقة يتضمن علامات دالة على أنها أوراق صادرة عن الهيئة، وستبقى العلامات ظاهرة للعيان حال طيها من قبل الناخب، بشكل يتيح للجنة الصندوق ملاحظتها عند وضعها داخل الصندوق.

ولفت إلى أن المعزل المخصص لغايات إدلاء الناخب بصوته صمم بشكل تستطيع لجنة الصندوق رؤية ما يجري خلفه بوضوح، بدون أن يمس ذلك سرية إدلاء الناخب بصوته، مشيرا إلى أن ارتفاع المعزل فوق المنضدة المخصصة لذلك هو 35 سم فقط.

وقال ان فرز اصوات الدائرة العامة سيجري اولا وفي ذات الغرفة التي يتم فيها الاقتراع وان رئيس اللجنة سيكلف احد الموظفين المساعدين ليقوم بتسجيل الاصوات التي حصلت عليها كل قائمة على اللوحة الظاهرة للحضور والمخصصة لذلك على ان يجري بعدها فرز اصوات الدائرة المحلية حيث سيتم فتح الصندوق وتفريغه من اوراق الاقتراع على الطاولة لكي تبدا اللجنة بإحصاء الاوراق الموجودة داخل الصندوق، مبينا ان رئيس اللجنة او اي من اعضائها سيقرأ ورقة الاقتراع بصوت واضح ويعرضها بصورة واضحة للحضور ويدون الصوت للمرشح المكتوب اسمه او المؤشر على صورته في الورقة على اللوحة المخصصة.

وبين انه سيتم وضع اوراق الاقتراع التي حصلت عليها كل قائمة وكل مرشح في الدائرة المحلية كل على حدة وعدها ومقارنتها مع الارقام المسجلة على اللوحة التي حصلت عليها كل قائمة وكل مرشح على ان يتم رزم اوراق الاقتراع للدائرتين المحلية والعامة على حدة مشيرا الى ان اللجنة ستتحقق من عدد اوراق الاقتراع الموجودة بداخل الصندوق عبر مطابقته مع عدد المقترعين في الصندوق وكذلك مع السجل الخاص بالمقترعين في الدائرة الانتخابية العامة والمحلية.

وقال انه بعد فرز صندوقي الاقتراع سينظم رئيس لجنة الاقتراع محضرا من خمس نسخ لكل من الدائرتين العامة والمحلية وفقا للنموذج المعتمد يوقع من رئيس اللجنة وعضويها ومن يرغب من الحاضرين المرشحين ومندوبيهم ومندوبي القوائم على ان يتضمن كل واحد منهم كافة المعلومات المتعلقة بهذين الصندوقين وعدد الاصوات التي حصل عليها كل مرشح في الدائرة المحلية وكل قائمة على ان يجري تثبيت المحضرين على مدخل غرفة الاقتراع .

واوضح ان ورقة الاقتراع تعتبر باطلة اذا كانت غير مختومة بخاتم الدائرة الانتخابية المحلية او غير موقعة من رئيس لجنة الاقتراع والفرز واذا تضمنت اية عبارات او اضافات تدل على اسم الناخب او استحالة قراءة اسم المرشح المدون عليها او تعذر تحديد القائمة التي تم التأشير عليها كما تعتبر الورقة باطلة اذا تم التأشير في ورقة الاقتراع المخصصة للدائرة الانتخابية العامة على اكثر من قائمة واذا تم الكتابة او التأشير على اكثر من اسم في ورقة الاقتراع للدائرة المحلية فيؤخذ الاسم الاول واذا تكرر اسم المرشح الواحد في ورقة الاقتراع للدائرة المحلية فيحتسب مرة واحدة فقط.

ولفت الى ان لجنة الاقتراع والفرز ستقوم بعد انتهاء عملية فرز صندوقي الاقتراع وتنظيم محاضر الفرز بوضع نسخة من محضري فرز الصندوقين في مغلفين منفصلين مغلقين احدهما خاص بصندوق الدائرة الانتخابية المحلية والاخر خاص بصندوق الدائرة الانتخابية العامة كما سيتم رزم كافة محاضر الاقتراع والفرز والمحاضر الخاصة وسجلات المقترعين وجداول الناخبين واوراق الاقتراع التي استعملت والتي لم تستعمل والتي تم اعتبارها باطلة او ملغاة بصندوق الدائرة.

إلى ذلك، أكد بني هاني ان التعليمات الخاصة بالاقتراع والفرز تمنع بشكل مطلق استخدام الهاتف الخلوي داخل قاعة الاقتراع والفرز لجميع الموجودين داخل القاعة مبينا ان رؤساء الانتخاب ورؤساء لجان الاقتراع يملكون صلاحية اخراج كل من يستخدم هاتفه سواء للتسجيل او التصوير خارج القاعة ولن يتم السماح بعودة من ارتكب مخالفة بهذا الشأن الى داخل القاعة.

 وأشار بني هاني إلى أن هذا الإجراء يأتي لضمان سلامة العملية الانتخابية باعتبارها واحدا من الاجراءات التي اعتمدتها الهيئة لضبط العملية الانتخابية وعدم التشويش على عملية الاقتراع والفرز وجمع الاصوات في لجنة الانتخاب متمنيا على جميع الذين سيتواجدون في غرف الاقتراع والفرز او في لجان الانتخاب الالتزام بالتعليمات وعدم استخدام هواتفهم الخلوية في كل ما يتعلق بالعملية الانتخابية.

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*