الرئيسية » غير مصنف » لا انعكاس لارتفاع أسعار الاسمنت على الشقق الجديدة

لا انعكاس لارتفاع أسعار الاسمنت على الشقق الجديدة

الاخيرة التي طرأت على اسعار مادة الاسمنت في السوق المحلي لن يتم عكسها برفع اسعار الشقق السكنية المنجزة حديثا، وذلك للمساهمة بانعاش قطاع العقار واخراجه من حالة الركود والتراجع التي سجلها خلال العام الماضي وايضا ليتمكن المواطنون من تملك العقار باسعار مناسبة ضمن قدراتهم الشرائية.

واضاف العبداللات لـ «الدستور» الى ان جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الاردني اوصت خلال اجتماع عقد موخرا «الاسبوع الماضي» بان يتحمل المستثمر في القطاع الارتفاعات التي طرات على اسعار الاسمنت والتي وصلت لحوالي 30% مقارنة باسعاره السابقة، لافتا الى ان كلفتها على اسعار الشقق السكنية ستنعكس بواقع 8%، مشيرا الى ان الظروف الاقتصادية الحالية التي تشهدها المملكة وما رافقها من تراجع في نشاط عدد كبير من القطاعات الاقتصادية دفع بالمستثمرين لهذا التوجه وهو عدم عكس تلك الارتفاعات على اسعار الشقق وخاصة ان المؤشرات الاولية للعام الحالي تشير الى وجود حركة في انتعاش القطاع مقارنة بالاعوام السابقة. واشار الى تحسن نمو مؤشرات القطاع خلال شهر شباط الحالي بواقع 20% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لافتا ان الاشهر المقبلة ستشهد نشاطا اكبر في واقع حركة تداول نشاط القطاع وخاصة مع قرب حلول فصل الربيع وما يشكله ذلك من فرصة لكثير من المستثمرين بفتح مشاريع اسكانية جديدة وبيع المشاريع القديمة، وتوقع ان يسجل النصف الاول من هذا العام ذروة نشاط القطاع لعودة المغتربين ولاقبال المواطنين وخاصة فئة الشباب على شراء الشقق ذات المساحات الصغيرة، مشيرا الى اهمية اعادة النظر بحزمة الاعفاءات الحكومية التي قدمت للقطاع خلال السنوات السابقة «ما قبل العام 2012» كونها ساهمت بتنشيط القطاع وزيادة حجم التداول في السوق العقاري الى نسب ملحوظة، لافتا الى ان العام الماضي كان الاسوأ على القطاع لوقف العمل بتلك الاعفاءات ولاحداث الربيع العربي والتي اثرت سلبا على واقع القطاع العقاري.

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*