الرئيسية » غير مصنف » وزير التخطيط : الأردن يطلب 200 مليون دولار مساعدات إضافية أمريكية

وزير التخطيط : الأردن يطلب 200 مليون دولار مساعدات إضافية أمريكية

قيمتها 200 مليون دولار.
وقال الوزير حسان  ان هذا الطلب الاردني قيد البحث حالياً بين الادارة الامريكية والكونجرس.
واضاف ان الحصول على المنحة الاضافية التي طلبها الاردن يعتمد على المستجدات التي تطرأ على الموازنة الامريكية وحجم المساعدات الخارجية المرصودة فيها.
واكد وزير التخطيط والتعاون الدولي ان موعد الحصول على هذه المنحة لا يمكن تحديده في هذه المرحلة، مشيراً الى ان هذه المساعدات تضاف الى المنح الاعتيادية التي يحصل الاردن عليها سنوياً من الولايات المتحدة الامريكية.
الى ذلك اكد الوزير حسان ان الاردن طلب من الولايات المتحدة الامريكية ضمانات لقروضه الخارجية خلال مباحثات اجريت مؤخراً مع عدد من المسؤولين الامريكيين في واشنطن حيث تهدف ضمانات القروض هذه لتخفيف عبء الدين العام.
وأكد الوزير حسان ان مباحثات الاردن مع الجانب الامريكي يؤكد فيها المسؤولون الامريكان ضرورة دعم الاقتصاد الاردني، وتأكيد اهمية استقرار اداء الاقتصاد الاردني.
يشار الى ان المساعدات الامريكية للاردن يحكمها مذكرة تفاهم مبرمة بين الطرفين يستمر العمل بمقتضاها عام 2013 من دون تغيير، وتجدد تلقائياً في عام 2014 كما هي ومن دون اجراء أية تعديلات.
وتبلغ قيمة المساعدات الامريكية الاعتيادية للاردن 660 مليون دولار ترصدها الحكومة الامريكية في الموازنة حيث تبدأ السنة المالية في الولايات المتحدة مطلع تشرين الاول وتنتهي في أيلول.
الى ذلك تظهر بيانات حكومية امريكية ان حجم المساعدات الاعتيادية التي تخطط الولايات المتحدة لتوجيهها للاردن خلال السنة المالية 2013 ستبلغ 670.6 مليون دولار.
وعن تقسيم هذه المساعدات وفقاً للغايات فإن 43 مليون دولار من هذه المساعدات ستوجه الى قطاع الصحة اضافة الى 49 مليون دولار ستوجه الى قطاع التعليم والخدمات الاجتماعية.
وسيحصل قطاع التنمية الاقتصادية على 235.5 مليون دولار، فيما خصص مبلغ 7.5 مليون دولار لبرامج بيئية اردنية. كما يتوقع ان تصل مخصصات المساعدات الموجهة الى برامج الديمقراطية وحقوق الانسان والحوكمة الى 25 مليون دولار. كما خصصت الولايات المتحدة مساعدات لشؤون الامن والسلام نحو 310.6 مليون دولار.
وتذكر بيانات شروحات الميزانية الامريكية للسنة المالية 2013 أن الاردن يلعب دوراً حيوياً في تعزيز الامن والاستقرار الاقليمي. 

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*