الرئيسية » غير مصنف » 14 شاب لقوا حتفهم بسبب تناول المنشطات والمكملات الغذائية التي تعطى في نوادي اللياقة وكمال الاجسام

14 شاب لقوا حتفهم بسبب تناول المنشطات والمكملات الغذائية التي تعطى في نوادي اللياقة وكمال الاجسام

وريكات ان اكثر من 14 شابا لقوا حتفهم بسبب تناول المنشطات والمكملاتالغذائية التي تعطى في نوادي اللياقة وكمال الاجسام فيما يتوقع ان تكون اعدادا اخرى لم تكتشف بعد ، مبينا هذهالمنشطات تتسبب ايضا بالعديد من المضاعفات والامراض منها العقم والفشلالكلوي

واضاف ان فرق التفتيش التابعة للمؤسسة القتالقبض على شبكة تقوم بتوزيع ادوية مهربة ( منشطات ) تحتويعلى هرمونات على شكل حقن وحبوب وتوزعها على الاندية الرياضيةالخاصة ببناء الاجسام.
واضاف وريكات خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة مساء اليوم الاربعاءوحضره امين عام الوزارةالدكتور ضيف الله اللوزي ومدير عام المؤسسةالدكتور هايل عبيداتان الوزارة بدأت بالرقابة على هذه النوادي منذ فترةلا تتجاوز ثلاثة شهور ، حيث ان هذه المراكز لا تخضع لاي رقابة وتحصل علىترخيصها من وزارة الصناعة والتجارة وامانة عمان، مبيناان المؤسسة قامتبالتفتيش على هذه النوادي من باب الرقابة على الدواء بعد وصول معلوماتوشكاوي من مواطنين توفي ابناءهم بعد اخذهم ابر ومنشطات هرمونية في هذهالنوادي.
وكشف.
واوضح وريكات ان هذه الابر بعضها يحتوي على هرمونات ذكرية(testesteron)وبعضها هرمونات نمو(growth hormone) وهي هرموناتعلاجيةتستعمل في حالات القصر الشديد وبوصفة طبية وتحت اشراف طبي وبعضها يحتوي علىكورتيزون وبعضها يحتوي على(ephedrine) وهي ماده تفرزها الجسم طبيعياُ ولايجب اعطاؤها إلا لحالات مرضية معنية وان اعطاءها للشباب يتسبب احيانابالموت بالاضافة الى ان بعضها يحتوي على مادة(stanazol) وهي هرمون يستعملللخيول ولا يجب إعطاؤه إلا بالعضل واعطاؤه بالوريد كما تم مع احد الشبابالمتوفين يؤدي الى حدوث نزيف فيالجهاز الهضمي وانتفاخ في جميع اعضائه ومنثمالوفاه.
وفي سياق متصل، اشار وريكات الى ضبط ضبط 3 الاف كرتونة اجبان واطعمةمخصصة للاطفال منتهية الصلاحية داعيا الاهالي الى التاكد عن الشراء منتاريخ صلاحية المنتج، مشيرا ايضا ان المؤسسة قامت بالتخفظعلى 400 طن ارزمنتهي الصلاحية خلال الشهرين الماضيينو250 طن من مركزات العصائر التي لاتصلح للاستهلاك البشري.
واضاف ان الفترة الماضية شهدت اغلاقعشرات المطاعم في مختلف انحاءالمملكة مؤكدا ان الوزارة ستشدد رقابتها ليس فقط على المواد الغذائية بلستشملتلك الرقابة ايضا العاملين في تلك المطاعم.
بترا

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*