الرئيسية » غير مصنف » «المفوضية» تحذر من آثار تدفق السوريين وتحث على دعم الأردن

«المفوضية» تحذر من آثار تدفق السوريين وتحث على دعم الأردن

 السوريين للاردن، واثارها السلبية عليهم وعلى المملكة. 
وابدى ممثل المفوضية في عمان اندرو هاربر عدم رضاه لعدم جدية الدول الداعمة في التعامل مع التسارع الكبير للاجئين السوريين للاردن، والذي يتوقع ان يصل الى (300) الف اضافي بحلول حزيران المقبل. 
وأشار هابر الى  أنه من المفترض ان تعمل المفوضية وشركاؤها والحكومة «على استراتيجيات التحضير لاستقبال هذا التدفق الكبير، لان الانتظار لا ينفع ، ونحتاج الى تحرك المتبرعين خصوصا الذين حددوا حجم مساعداتهم في مؤتمر الدول المانحة الذي انعقد في الكويت أخيرا». 
وقدر هاربر حجم احتياج الاردن من الدعم حتى حزيران (100) مليون دولار، «حتى تتمكن الجهات المعنية من فتح مخيمات جديدة وتحضيرها لاستقبال التدفق المتوقع بدلا من الانتظار لحين وقوع الازمة». 
   وجاء في التقرير اليومي للمفوضية، ان ازمة اللاجئين السوريين تزداد سوءا بسبب ارتفاع وتيرة العنف في سوريا، وان معدل التدفق اليومي ارتفع بمعدل الفي لاجئ منذ بداية العام. 
   وتعمل المفوضية على تعزيز قدراتها في تسجيل اللاجئين السوريين لمعرفة الارقام الحقيقة لعددهم وجاء في التقرير ان عدد المسجلين ومنتظري التسجيل بلغ (251.333) . 
وقال هاربر ان المفوضية فتحت مكتبا للتسجيل في مدينة اربد لتخفيف الضغط على مكتب عمان ، وبدأ معدل التسجيل اليومي ب(500) شخص، ونتوقع ان يصل معدل التسجيل اليومي الى (1000) شخص. 
    وبين «ان الاردن يتلقى لاجئين من محافظة درعا ومحيطها، ولكن في حال اشتد العنف في العاصمة دمشق نتوقع تدفقا متسارعا، لذا علينا رفع الوعي لدى الدول الداعمة بحجم الازمة المتوقعه لنتمكن من الحصول على الدعم اللازم». 
ودعا المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته تجاه اللاجئين السوريين الذين يتدفقون بالالاف الى دول الجوار .

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*