الرئيسية » غير مصنف » إعلان نتائج الثانوية المفاجئ منتصف الليل خوفاً من «هاكرز» أو «فايروس»

إعلان نتائج الثانوية المفاجئ منتصف الليل خوفاً من «هاكرز» أو «فايروس»

الشتوية واسباب الاعلان المفاجئ للنتائج قبيل موعدها بتسع ساعات .
وبين عويس ان اعلان النتائج المفاجئ في منتصف ليلة الخميس من خلال الموقع الالكتروني ، خلافا لما اعلنته الوزارة بأنها ستكون عند الساعة العاشرة من صباح امس ورقيا وفي الحادية عشرة الكترونيا ، أن التوجه قد تغير منتصف الليل حيث كانت هناك هواجس بان تحدث اخطاء في النتائج من خلال دخول فيروس او «هكرز» كما حدث قبل عشرة ايام حيث دخل حدث في الصف العاشر على موقع الايدويف وتمكن من تغيير شعار التربية في الموقع وتم القاء القبض عليه وتحويله للمدعي العام ليستمر العمل في اعادة الموقع الى ما كان عليه لاكثر من عشرة ايام .

ونفى عويس لجوء الوزارة لاعلان النتائج الكترونيا اثر تسرب الاسئلة الورقية في المحافظات حيث بين ان كل المغلفات التي وزعت ظهر امس الاول على كافة المديريات قد وضعت في غرف خاصة ومراقبة الكترونيا عبر كاميرات مربوطة بدائرة الامتحانات مؤكدا انه لم يحصل أي تسريب للعلامات والنتائج قبل اعلانها على الموقع في الساعة الثانية من صباح امس. 
واوضح عويس انه قد حدث ارباك ولكن الحصول على النتائج مع بدء الساعة الثانية الكترونيا قد نجح بنسبة 80% حيث لم يكتظ الموقع باعداد الدخول وكانت العملية في اوقات هادئة حيث تمكن اكثر من 90% من الحصول على نتائجهم بيسر وسهولة.
وفما يتعلق بطلبة الدراسة الخاصة فقد بلغت نسبة النجاح 33% حيث تقدم 60الفا و939 مشتركا نجح منهم 20الفا و127 متقدما حيث بلغت نسبة النجاح للمتقدمين في مبحث واحد 84.3% وفي مبحثين 63.2% وفي اكثر من ثلاثة مباحث 15.5% وسيتم توزيع الشهادات المدرسية على الطلبة الذين اكملوا النجاح في هذه الدورة يوم الاحد المقبل كل في مديريته وسيتم التقدم للطلبات الجامعية ايضا في نفس اليوم.
وحصل 176 طالبا من الذين اكملوا نجاحهم على معدل 95% فما فوق غالبيتهم في الفرع العلمي وحصل 438 طالبا على معدل 90 فما فوق و906 طلاب على معدل 85 فما فوق بينما بلغ عدد الذين حصلوا على معدل 65% فما فوق 12الف و668 طالبا وطالبة. 
وكشف عويس عن انخفاض عدد طلبة الادبي والعلمي عما كان عليه الحال قبل خمس سنوات الى 50% بينما ارتفع عدد طلبة الادارة المعلوماتية الى 44% حيث سيصار مستقبلا الى ايجاد فرعين فقط هما الفرع الاكاديمي ويضم مساري العلمي والادبي والفرع المهني ويضم مساري الفندقة والصناعي اضافة الى ان امتحان الثانوية سيكون لدورة صيفية واحدة من اجل توفير الاموال الطائلة والمعاناة الكبيرة لموظفي التربية وللمجتمع .
وبين عويس ان المخرجات الجامعية تعاني من تخمة وبطالة كبيرة حيث سيتم افتتاح كليات تقنية بعد ان حصلت الوزارة على 62 مليون دينار اضافة لسبعة ملايين دينار لمحاربة البطالة وايجاد مهن لها اسواق عمل موضحا انه لا يعقل ان يتوجه قرابة 95% للدراسات الجامعية فهذا يشكل تخمة كبيرة من الخريجين الذين سيكونون عاطلين عن العمل منوها انه في الدول المتقدمة يتوجه 10% للجامعات والباقي للفروع التقنية المختلفة.
وذكر عويس انه سيصار الى استخدام القاعات الجامعية الكبرى في الالوية والمحافظات لتجميع الطلبة اثناء تقديم الامتحان والتخلص من الغرف الصفية والمدارس من اجل السيطرة ومنع الغش وتحقيق العدالة في امتحان الثانوية العامة.
واوضح عويس ان مدارس الذكور فيها خلل كبير في التدريس ونتائجها متدنية حيث بلغت نسبة نجاح الاناث 80% وهذا مؤشر خطير وسيصار الى وضع خطة انقاذ لاعادة التوازن لمدارس الذكور مع مدارس الاناث.
ونفى عويس ان يكون قد وقع أي تسريب لاوراق امتحان الثانوية في أي قاعة والبالغ عددها 2000 قاعة ومنها ورقة «علوم الارض» حيث كشفت نسبة النجاح في هذه الورقة بانها طبيعية بل واقل من السنوات السبع السابقة حيث اعتمدت النتائج الحالية و»لم نحصل على أي ورقة تم تسريبها».
ووجه عويس شكره للاجهزة الامنية التي ساهمت في توفير 32 الف رجل امن خلال الامتحان وللقائمين على الامتحان والذين بذلوا جهودا جبارة خلال ال 21 يوما الماضية.
و تعاملت إدارة السير المركزية مع 381 مخالفة حتى عصر امس الخميس من خلال متابعتها للحملة الأمنية لضبط المخالفات الخطرة المرافقة لإعلان نتائج الثانوية العامة حيث تنوعت ما بين المسير بمواكب وإخراج الأجسام من المركبات أثناء القيادة والقيادة بشكل متهور ،فيما لا تزال كوادرها ترصد أي من تلك المخالفات وتقوم بالإجراء القانوني بحق مرتكبيها.
الى ذلك اجتاز 23 طالبا من نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل امتحان الثانوية العامة بنجاح من أصل 74 نزيلا تقدموا للامتحان في دورته الشتوية لهذا العام وفي مختلف التخصصات العلمية حيث بين المركز الإعلامي في الأمن العام احد نزلاء مركز إصلاح وتأهيل سواقة حصل على معدل9ر87 في الفرع الأدبي , فيما حقق عشرون نزيلا منهم معدلات تجاوزت 73 بالمائة .
وشاركت إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل النزلاء الناجحين فرحتهم من خلال توزيع الحلوى عليهم وعلى زملائهم إضافة إلى الأعداد لإتمام زيارات عائلية خاصة لهم والسماح لهم بإجراء اتصالات هاتفية خاصة مع ذويهم ليتشاركوا معهم فرحتهم بما حققوه من نجاح.
وشاب الاحتفالات اطلاق كثيف للعيارات والالعاب النارية في مختلف محافظات المملكة.
وبلغ عدد الطلبة المتقدمين لامتحان الثانوية في الدورة الشتوية 664ر168 ألف طالب وطالبة، جلس منهم على مقاعد الامتحان لمختلف المباحث354ر164 طالبا وطالبة.
وتقدم للامتحان من الطلبة النظاميين بحسب الدكتور عويس24093 طالبا وطالبة في الفرع الادبي و28187 طالبا وطالبة في الفرع العلمي و237 طالبا وطالبة في الفرع الشرعي و36189 طالباً وطالبة في فرع الادارة المعلوماتية و1756 طالباً وطالبةً في التعليم الصحي و13592 طالباً وطالبة في الفروع المهنية.
وقال ان نسب النجاح في الامتحان في الدورة الشتوية تفاوتت من مسار لاخر، معتبرا ان نسب النجاح في الفرع العلمي لهذه الدورة جاءت اقل ارتفاعا من الدورة الماضية غير ان هناك اعدادا كبيرة من الطلبة في الفرع العلمي حصلوا على معدلات عالية تفوق92 بالمئة.
وفي الفرع الادبي بين ان نسبة الطلبة الحاصلين على معدلات من67إلى71بالمئة خلال الدورة الشتوية بلغت71 بالمئة من مجموع الطلبة في هذا الفرع. واشار وزير التربية والتعليم إلى ان توجه نحو36 الف طالبة وطالبة للدراسة في فرع الادارة المعلوماتية يعتبر مؤشرا مهما ويدعم جهود الوزارة للاستمرار في خطتها لاصلاح وتطوير قطاع التعليم في المملكة.
وبين ان63732 طالبا وطالبة من الدراسة الخاصة تقدموا للامتحان في الدورة الشتوية جلس منهم60931 طالبا وطالبة.
وبلغت نسب النجاح لدى طلبة الدراسة الخاصة وفق الدكتور عويس84 بالمئة ممن تقدموا لمبحث واحد و63 بالمئة ممن تقدموا لمبحثين و15 بالمئة ممن تقدموا لثلاثة مباحث فاكثر.
وقال ان الطلبة الحاصلين على معدلات عالية في امتحان شتوية التوجيهي لهذا العام توزعوا على مختلف مناطق الممكلة حيث لم تكن المعدلات العالية محصورة في العاصمة والمدن الكبرى.
من جهته عرض مدير ادارة الامتحانات في وزارة التربية والتعليم عيسى المعايعة الاجراءات التي تتخذها الوزارة عند وضع اسئلة امتحان الثانوية العامة ونقلها قبل وبعد الامتحان.
وقال المعايعة ان نتائج الطلبة للدورة الشتوية في امتحان مادة علوم الارض في هذه الدورة كانت مشابهة لنظيراتها لسبعة اعوام سابقة ما يؤكد عدم تسرب الاسئلة ووصولها الى الطلبة قبل موعد الامتحان.

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*