الرئيسية » غير مصنف » خليفات : الأعداد الهائلة من اللاجئين السوريين تستدعي مساندة الأردن بأداء رسالته الإنسانية

خليفات : الأعداد الهائلة من اللاجئين السوريين تستدعي مساندة الأردن بأداء رسالته الإنسانية

الاميركي في عمان ستيوارت جونز.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز أواصر التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في المجالات السياسية والاقتصادية، وأبرز الاحداث الجارية في المنطقة، ولا سيما الازمة السورية وتداعياتها السياسية والاقتصادية والانسانية على الساحتين العربية والدولية، وضرورة البحث عن حلول سريعة توقف اراقة الدماء في سوريا.

وأكد نائب رئيس الوزراء خلال اللقاء، التزام الحكومة الاردنية بتقديم جميع اشكال الدعم اللازمة للاجئين السوريين، انطلاقا من الدور الانساني الذي يتبناه الاردن وقيادته الهاشمية الحكيمة تجاه الاشقاء العرب.

وبين خليفات، ان الاعداد الهائلة من اللاجئين السوريين الذين يصلون يوميا الى الاردن ووصل عددهم الى مئات الالاف، وتزايد الضغط على القطاعات التعليمية والصحية وقطاع البنية التحتية وسوق العمل في المملكة، شكلت عبئا اقتصاديا جديدا على موارد الدولة المحدودة، ما يستدعي مساندة الاردن ليتمكن من توفير الخدمات الاساسية للاجئين وأداء رسالته الانسانية على أكمل وجه.

وعرض وزير الداخلية الخدمات التي تقدمها المملكة للاجئين السوريين منذ تخطيهم الحدود الاردنية واستقبالهم في المخيمات والمدن والقرى، مؤكدا الاستمرار في تقديم العون والمساعدة لهم حيث يجري حاليا البحث عن مخيم ثالث الى جانب مخيمي الزعتري والحلابات لاستقبال الاعداد المتزايدة منهم.

وتطرق اللقاء الى موضوع اجراء التوسعة في مشروع محطة توليد الكهرباء في منطقة المناخر، واعتراض المواطنين على هذه التوسعة إذ اكد نائب رئيس الوزراء انه تم عقد اجتماع في متصرفية لواء سحاب مع أهالي المنطقة وعدد من المعنيين جرى خلاله بيان اهمية تنفيذ المشروع لخدمة اهالي المنطقة.

وبين خليفات في هذا الاطار، ان الشركة وعدت بتنفيذ بعض الخدمات التي طالب بها أهالي المنطقة، مؤكدا التزام الحكومة بالعمل الى راحة المواطنين وتقديم جميع الخدمات اللازمة لهم ضمن الامكانات المتاحة الى جانب العمل على سلامة الشركة والعاملين فيها.

من جهته أكد جونز دعم بلاده للجهود الاصلاحية التي تنفذها الحكومة الاردنية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، مشيدا بالدور الاردني في تحمل الأعباء الناجمة عن استضافة اللاجئين السوريين رغم الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها المملكة.

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*