الرئيسية » غير مصنف » «صحة المفرق» تعلن حالة الطوارىء لزيادة تدفق اللاجئين

«صحة المفرق» تعلن حالة الطوارىء لزيادة تدفق اللاجئين

 بالمحافظة بسب التدفق الهائل للمرضى والجرحى السوريين على المستشفيات التي زادت نسبة الاشغال فيها فوق 110% .

 واكد محافظ المفرق عبدالله ال خطاب في تصريحات صحفية على هامش جولة للاعلاميين على مستشفيات وبعض المراكز الصحية بالمفرق امس  ان عدد سكان المفرق تضاعف (ثلاث) مرات بعد التدفق الكبير للاجئين السوريين خلال الاشهر الماضية .

فيما قال عضو لجنة صحة المجتمع المحلي التابعة لمنشية بني حسن عوض شديفات ان المفرق صارت منطقة منكوبة بسبب النزوح الجائر على المحافظة من قبل الآف السوريين خلال الاسابيع الماضية الامر الذي ضغط بشكل مباشر وشديد على الخدمات والبنية التحتية للمفرق التي لم تعد تتحمل حتى الزائرين او العابرين اليها وفق تعبيره .

ودعا المحافظ ال خطاب الجهات الدولية والمانحة  الى تقديم دعم عاجل الى المحافظة لتستطيع الاستمرار بالقيام بواجباتها اتجاه المواطنين واللاجئين السوريين الذين ارتفع عددهم عن ( 414)  الف لاجىء حتى امس .

 وعرض الدكتور الحسبان التطور الكبير في حركة نزوح اللاجئين الى الاردن وقال :كنا نعتقد ان الازمة السورية لن تستمر لاكثر من 3 اشهر غير انها الان دخلت في عامها الثالث الامر الذي رفع  عدد السوريين الذي يحتاجون خدمات صحية سواء داخل المخيمات او خارجها الى 50%  وان استهلاك الادوية المخصص للمحافظة زاد بنسبة 35% دون احتساب طالبي الخدمة الطبية الذين يعيشون بالمخيمات .

وكشف الحسبان ان محافطة المفرق بدأت تصرف ادوية ومستلزمات طبية للوفاء باحتياجات المرضى (للاردنيين والسوريين) من مخزونها الاستراتيجي الذي صار يستنزف بشكل سريع وشارف على الاستنزاف مؤكدا ان المخزون الاستراتيجي  لكل محافظة يكفيها بالعادة لمدة ثلاثة شهور مقبلة . وقال ان هناك استهلاك ايضا للمعدات والادوات الجراحية كاشفا ان مستشفى المفرق الحكومي يستقبل يوميا ما بين (10-15) جريحا من الجانب السوري غالبية اصاباتهم معقدة نتيجة ( مقذوفات نارية متنوعة)  ويصعب التعامل معها لذلك نقوم بتجويلها الى المستشفيات المتخصصة بالاتفاق مع مكتب وزير الصحة .

وقال الحسبان ان استمرار استقبال الاردن للمصابين الجرحى سوف يزيد العبء على الصحة وان هؤلاء يضغطون على الخدمات الصحية وغيرها بالمحافظة بشكل كبير سوف يصعب معه استحمال هذا الضغط اذا لم تقوم الجهات الدولية بواجبها ومساعدة الاردن  بتحمل هذه الاعباء .

وكشف الحسبان عن قيام وزارة الصحة بتجهيز (9) مراكز صحية جديدة لاستيعاب تدفق اللاجئين السوريين الجدد وارتفع الطلب على المراكز الصحية بنسبة  35% .

وقال الحسبان ان الاجهزة الصحية استقبلت قبل يومين (22) اصابة للاجئين سوريين كانت  اصاباتهم حرجة و خطيرة حولت جميعها الى مستشفيات في عمان لوجود تخصصات تستطيع التعامل معها (…) واشار ان الطبيب بالمفرق صار يعمل (90) ساعة فوق طاقته علما ان المعايير العالمية لعمل الطبيب هي 40 ساعة بالاسبوع .

 من جانبة اكد مدير التخطيط بوزارة الصحة الدكتور خالد العدوان ان «الصحة» قررت اعطاء القطاعات الطبية والصحية في محافظات الشمال الاولوية  في تسهيل مهامها من جميع النواحي فضلا عن زيادة الكوادر الطبية والتمريضية والفنية في هذه المحافظات وقررت ايضا ربط مستشفيات الشمال بمستشفيات الامير حمزة والبشير والملك المؤسس الجامعي .

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*