الرئيسية » غير مصنف » الكوفحي: تعالوا كلنا شركاء

الكوفحي: تعالوا كلنا شركاء

الأهداف الإصلاحية ولا تتعارض معها.

وأضاف الكوفحي خلال لقاء حواري عقد الأربعاء في مقر هيئة شباب كلنا الأردن بالمفرق تحت عنوان «مبادرة زمزم الشكل والمضمون ومسيرة الإصلاح في الأردن» بحضور شباب ممثلين عن الهيئة وقيادات مجتمع محلي في المحافظة,أنها أيضا تحقق أهداف الحركة الإسلامية ولا تمثل انعكاسا لأية انشقاقات داخل الحركة الإسلامية,داعيا الجميع إلى التطلع إلى مضمون المبادرة المستند على مقولة «تعالوا كلنا شركاء» بعيدا عن المناطقية والعشائرية.

وأشار الكوفحي إلى أن الحركة الإسلامية لا تدّعي الصواب كصاحبة مبادرة إلا أنها أيضا لا تقبل التشكيك بهذه المبادرة لأنها قائمة على منهاج محدد وواضح للجميع يدعو لوضع إطار توافقي تشاركي من أجل إتمام عملية البناء بالنسبة للأردن.

ونوّه الكوفحي إلى إن الحركة الإسلامية لن تقف في وجه المرحلة المقبلة التي سيشهدها الأردن بالنسبة لتشكيل الحكومات وإنما ستعمل على دعمها وستتعاطى معها بكافة مراحلها ولا سيما دعم رئيس الحكومة المقبلة رغم المساوئ التي سجلت خلال المرحلة المقبلة.

وأشار إلى إن مبادرة زمزم تشخص الحقيقة التي مفادها أن الذي أعاق عملية الإصلاح وزاد الفساد هو التشرذم والتشتت, مؤكدا على وجوب تجاوز كافة التباينات والتعقيدات التي تشهدها المرحلة وفتح صفحة جديدة.

وشدد الكوفحي على ضرورة أن يقوم الجميع بمسؤولياته وانجاز واجباته تجاه الوطن من اجل البناء والعمل لما هو آت.

وقدم للقاء منسق هيئة شباب كلنا الأردن في المفرق صدام الخوالده,الذي أكد أن الشباب الأردني بدأوا يأخذون زمام المبادرة في التفاعل مع القضايا الوطنية, لافتا إلى إن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات حوارية يستضاف عدد من أصحاب الخبرة والتجربة السياسية ورجال الدولة وصانعي القرار.

وبين ضرورة وضع الشباب في صور المشهد السياسي الأردني كي يأخذون مواقعهم في المستقبل ويبنون شخصياتهم.

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*