الرئيسية » غير مصنف » جلسة مغلقة للنواب الأحد لمناقشة أحداث الفوضى تحت القبة

جلسة مغلقة للنواب الأحد لمناقشة أحداث الفوضى تحت القبة

أبرزها ما جرى في جلسة أول من أمس من مشاجرات ومشاحنات، ما أدى إلى عدم اكتمالها.

رئيس المجلس سعد هايل السرور؛ قال، في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، انه تقرر دعوة النواب لجلسة مغلقة (غير رسمية) الساعة 3.00 عصر الأحد المقبل في قاعة عاكف الفايز (المسرح)، لمناقشة تداعيات ما جرى، واتخاذ إجراءات تنظيمية تخص عمل المجلس.

وأضاف السرور إن المكتب سيتخذ إجراءات ذات صلة بما حصل، وسيشدد على ضبط الإجراءات تحت القبة.

ونوه الى أن جلسة الأحد المغلقة، ستتبعها جلسة عادية الساعة 4.30 عصرا، للسير في الإجراءات التشريعية، والبت في القوانين المدرجة على جدول الأعمال. ومن المتوقع أن تناقش الجلسة المغلقة، أحداث جلسة أول من أمس والإشارة إلى أهمية وجود ضوابط ملزمة للنواب أثناء سير الجلسات.

يشار إلى انه لم يكتب لجلسة اول من أمس الاستمرار، بعد أن حالت الفوضى في ساحة القبة، وما تبعها من مشاحنات ومقاطعات من بعض النواب لرئيس الحكومة عبد الله النسور، خلال كلمته الى عدم اكتمالها.

وشهدت الجلسة تطورات دراماتيكية متسارعة، وحالات اعتداء جسدية حينا، ولفظية في أحايين أخرى، فضلا عن اتهامات متبادلة بين النواب لبعضهم، وأخرى بحق النسور.

كما شهدت الجلسة؛ مشادة حامية بين النائبين شادي العدوان وزيد الشوابكة على خلفية مقاطعة كلام النسور، فضلا عن مشادة أخرى بين النائبين نضال وخالد الحياري، استخدما فيها الأيدي والكراسي ومنافض السجائر. وابدى نواب كثر أسفهم لما حدث، لافتين إلى أهمية تجاوزه والسير في عمل المجلس التشريعي والرقابي، واتخاذ إجراءات لوقف هكذا أفعال.

وعزا النائب عدنان العجارمة ما جرى الى وجود نواقص في نظام المجلس الداخلي، تحد من أي تصرفات، داعيا إلى سرعة إجراء التعديلات المطلوبة على النظام الداخلي، بما يحول دون تكرار ذلك مستقبلا.

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*