الرئيسية » غير مصنف » الافراج عن جنود “اندوف” الـ21 ودمشق “فوجئت” بنقلهم الى الأردن

الافراج عن جنود “اندوف” الـ21 ودمشق “فوجئت” بنقلهم الى الأردن

 لى خير بعدما افرجت المجموعة السورية المعارضة عنهم امس وتأكد وصولهم الى الاردن.


    وقالت سفيرة الفلبيين في عمان اوليفيا بالال ان “المراقبين الفيليبينيين الذين يعملون في اطار قوات الامم المتحدة في الجولان والذين كانوا احتجزوا في سوريا، وصلوا الى الاردن “. واضافت ان “مراقبي الامم المتحدة وصلوا الى مقر القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية في عمان مساء اليوم (امس)”، مشيرة الى “انهم جميعا بخير وصحة جيدة”.واوضحت ان “التنسيق يجري حاليا مع الامم المتحدة للتعامل مع هذا الموضوع”.
ورحب الامين العام للامم المتحدة بان – كي مون بالافراج عن المراقبين ودعا جميع السوريين الى احترام “حرية التحرك” لدى طواقم الامم المتحدة. وابدى “امتنانه لجميع من ساهموا في عملية الافراج في شكل آمن”. وشدد على “حياد القبعات الزرق التابعين للامم المتحدة”، داعيا “جميع الاطراف الى احترام حرية تحرك قوة فض الاشتباك في الجولان وامن طواقمها، والى ضمان أمن المدنيين واحترامه”.
في دمشق، اعلنت وزارة الخارجية السورية انها “فوجئت” بنقل المراقبين الى الاردن بدلا من تسليمهم الى قيادة القوة الدولية،  في رسالتين بعثت بهما الى الامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن.
 وقالت ان “حكومة الجمهورية العربية السورية ابدت تعاونا كاملا مع قيادة الاندوف عبر وقف كامل للنار من جانب واحد حرصا على ضمان امن وسلامة عناصر القوات الدولية”. واضافت انها “فوجئت بابلاغها بقيام المسلحين بنقل العناصر المحتجزين الى الاردن بدلا من اطلاقهم من دون قيد او شرط وتسليمهم الى قيادة القوة، الامر الذي من شأنه تشجيع المجموعات الارهابية المسلحة على تكرار هذا النوع من الحوادث”.

–( جريدة النهار اللبنانية ) 

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*