الرئيسية » غير مصنف » استشهاد 3 من ضباط وافراد الأمن ومقتل قاتل الشهيد المقدادي خلال مداهمة أمنية في معان

استشهاد 3 من ضباط وافراد الأمن ومقتل قاتل الشهيد المقدادي خلال مداهمة أمنية في معان

 الأمنية لحي الطور بمدينة معان بحثاً عن قاتل الشهيد الملازم ايمن مقدادي , كما ثبت مقتل المطلوب الرئيس قاتل الشهيد المقدادي(أ.م .أ )و الحدث( ر . خ . ع . أ )في العملية التي بدأت بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء .
 
 
 
وعلمت”ديرتنا نيوز” ان الشهداء الثلاثة ( هم ضابط ووكيل وعريف) وهم من مرتب القوة 71 مكافحة الارهاب ( فرسان الحق)
 
وفي تطور لاحق  قام مجهولين بخطف احد رجال الأمن من مركز أمن المدينة  بحسب شهود عيان ,
 
 
 
وقد وصلت تعزيزات أمنية الى المدينة فيما تم تعزيزالحراسات الأمنية وانتشرت آليات الدرك في محيط مبنى المحافظة ومديرية الشرطة وعدد من الدوائر الحكومية والمواقع الحساسة تحسباً لاي طارىء .
 
 
 
وكان شهود عيان افادوا , بأن وحدات أمنية خاصة وبمساندة قوات الدرك داهمت حي الطور في مدينة معان ليل الاثنين الثلاثاء بحثاً عن مطلوبين , على رأسهم قاتل الشهيد الملازم ايمن مقدادي .
 
 
 
واضاف الشهود في اتصال مع “ديرتنا نيوز” انه يجري في الأثناء تبادل لاطلاق النار بين مواطنين وعناصر القوة الأمنية , ما لبثت ان امتدت الى حي الشامية .
 
 
 
واضاف الشهود ان عدداً من الاصابات وقعت , منها اصابة إثنان من المطلوبين , منهم المطلوب الريئس , كما اصيب عدد من افراد القوة الأمنية .
 
 ولاحقاً اصدر المركز الاعلامي الأمني بيانا صحفياً تالياً نصه :
 
 
 
استشهد ضابط وضابط صف أثناء عملية مداهمة نفذتها قوة أمنية بعد منتصف ليلة الاثنين في مدينة معان حي الطور لالقاء القبض على قاتل الشهيد الملازم ايمن المقدادي والذي كان من ضمن أربعة أشخاص ملثمين ومسلحين اعتدوا على احدى المفارز العسكرية في منطقة الديسه الأسبوع الماضي .
 
 
 
وفي التفاصيل ذكر المركز الاعلامي الأمني في مديرية الأمن العام أن معلومات وردت لغرفة عمليات مديرية شرطة معان تفيد بوجود المشتبه به الرئيسي في مقتل الشهيد الملازم اول أيمن مقدادي ومعه مجموعة من الأشخاص المسلحين في احدى المنازل في منطقة الطور في مدينة معان وعلى أثر ذلك تحركت قوة أمنية من أجل تطويق المكان والقاء القبض على من في المنزل المذكور .
 
 
 
وتابع المركز الاعلامي أنه وفور وصول القوة الى المكان بادرهم من في المنزل بإطلاق وابل من الرصاص باتجاههم وقام قائد القوة ومن خلال مكبرات الصوت بانذار من في المنزل بتسليم أنفسهم والتوقف الفوري عن اطلاق النار حيث أن المنزل يقع في منطقة مأهولة بالسكان ، الا أن المجموعة المسلحة التي كانت في المنزل استمرت في اطلاق النار الكثيف باتجاه القوة وكذلك جرى اطلاق النار من عدة منازل قريبة من المنزل المذكور لمساندة الأشخاص المطلوبين ، الأمر الذي أدى الى استشهاد ضابط وضابط صف من أفراد القوة ، مما دعا الى الرد على المجموعة المسلحة المحصنة بالمثل واقتحام المنزل وتبين بعد الاقتحام اصابة شخصين من المجموعة المسلحة حيث تم اسعافهم الى أقرب مستشفى الا أنهما فارقا الحياة هناك وتبين بأن احدهم المدعو ( أ . م . ع ) الذي كان قد أطلق النار على الشهيد المقدادي في شهر تشرين أول 2012م وقاد مجموعة مسلحة الأسبوع الماضي قامت بالاعتداء على مفرزة للقوات المسلحة الأردنية .
 
 
 
وأشار المركز الاعلامي الى أنه وبعد ساعة من عملية المداهمة قام أشخاص مجهولون باطلاق عيارات نارية بشكل عشوائي باتجاه المركز الأمني ولاذوا بالفرار ولا زالت قوة أمنية موجودة في الموقع لحفظ الأمن والنظام .

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*