الرئيسية » غير مصنف » «المعلميـن» تواصل التصعيد لتحقيق مطالب «التأمين الصحي»

«المعلميـن» تواصل التصعيد لتحقيق مطالب «التأمين الصحي»

وأشارت إلى أن الاعتصام الثاني سيكون الساعة الواحدة غدا الأحد ولمدة ساعة واحدة للهيئة المركزية وضباط الارتباط في المدارس في فرع عمان أمام وزارة الصحة.

وبحسب رئيس الهيئة د. مصطفى القضاة، سيكون الاعتصام أشمل من الذي سبقه ليتم التحضير للاعتصام الجماهيري الحاشد أمام رئاسة الوزراء في حال لم تتحقق جميع المطالب.

وبحسب عضو المكتب الإعلامي في نقابة المعلمين ورئيس لجنة العلاقات العامة فرع عمان عامر القصص، سيشارك في الاعتصام جميع رؤساء فروع النقابة في المملكة مؤازرة لفرع عمان في خطوته ولدعم مطالبه.

وفيما ثمن القصص خطوة وزارة الصحة التي أصدرت مؤخرا تعميما باعتماد جميع المراكز الصحية الشاملة لتفريغ واعتماد الإجازات المرضية، وبحد أدنى عشرة مراكز في المحافظة، فقد أشار الى أن هذه «خطوة في الاتجاه الصحيح لكنها غير كافية»، مطالبا باعتماد جميع المراكز الصحية في الاجازات المرضية، فضلا عن الموافقة على كافة المطالب واتخاذ الخطوات العملية والإجرائية لتحقيقها.

وقال القصص إن مطالب المعلمين لا تزال متمثلة بإلغاء إلزامية التأمين الصحي وتحويل آليات الانتساب له اختياريا، بحيث يصبح خاضعا لمنافسات السوق، وإشراك النقابة، لا سيما فرع العاصمة في إدارته لحين إلغائه، ضمن فترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

كما تشمل المطالب تحسين خدمات التأمين الصحي بتوفير الأدوية وتسهيل الإجراءات الادارية للحصول على الدواء غير المتوافر، وإلغاء رسوم بدل الإجازات في المستشفيات والمراكز الصحية.

وطالبت النقابة بإلغاء ازدواجية اقتطاع التأمين للأسرة العاملة في القطاع الحكومي، وإلغاء تأمين الدرجة الثالثة للتأمين في قطاع المعلمين، وتغطية نفقات الدرجة الأولى في المستشفيات الحكومية والخاصة بنسبة مئة بالمئة والدرجة الثانية في المستشفيات الحكومية والخاصة بنسبة 90 بالمئة في المعالجة دون الحاجة إلى تحويل من المستشفيات الحكومية.

ووفق النقابة، يتضمن البرنامج سلسلة اعتصامات في عدة أماكن، تتبعها عدة إضرابات تتدرج من الجزئية إلى الكاملة، حتى تستجيب الجهات الرسمية المسؤولة للمطالب المحددة. وبحسب البرنامج الذي أعلنته اللجنة، تنظم الهيئة المركزية اعتصاما أمام رئاسة الوزراء في الرابع من نيسان المقبل، وإضرابا جزئيا (حصة واحدة) في المدارس ووزارة التربية والتعليم ومديرياتها في 8 نيسان المقبل. 

من جهة ثانية قال مدير إدارة الشؤون المالية بوزارة التربية والتعليم عبد العزيز الهنداوي ان صرف المستحقات المالية لمعلمي التعليم الاضافي يتم في وقته وانه لا تأخير في صرف أي مستحقات بناء على توجيهات وزير التربية والتعليم بالعمل على صرف أي مستحقات للمعلمين مباشرة.

وأضاف الهنداوي في معرض رده على سؤال لـ»الدستور» أن مستحقات معلمي الاضافي لشهر آذار الحالي تتم بعد انتهاء الشهر واستكمال إجراءات رفع مديريات التربية والتعليم كشوفات بمعلمي الاضافي التي يتوقع تسلمها واستكمال ذلك في السابع من شهر نيسان المقبل ليصار الى صرفها في غضون أسبوع من موعد تسلمها، مؤكدا أن رواتب الاشهر الثلاثة الماضية تم صرفها جميعها حيث يصرف للتعليم الاضافي عن كل شهر حوالي مليوني دينار.

من جانب آخر، دعت لجنة تحت مسمى «اللجنة التنسيقية لمعلمي التعليم الاضافي» معلمي التعليم الاضافي الى اجتماع يعقد اليوم السبت في نادي المعلمين بعمان للتشاور وبحث كافة مطالب معلمي التعليم الاضافي، وتشكيل لجنة لمتابعة مطالبهم وقضاياهم والحصول على حقوقهم والمطالبة بلقب شرعي وقانوني «معلم بعقد» أو «معلم غير مصنف»، بدلا من لقب «معلم اضافي»، ورفع الرتب من 189 دينارا إلى 365 دينارا، إضافة الى منحهم الحق بالتعيين.

بدورها أكدت نقابة المعلمين، على لسان الناطق الاعلامي أيمن العكور، دعمها للجنة التنسيقية لمعلمي التعليم الاضافي المشكلة من معلمي الاضافي الذين يمثلون أنفسهم وهي غير منبثقة عن نقابة المعلمين.

وقال العكور ان النقابة لديها تنسيق مع اللجنة كون ملف التعليم الاضافي من ملفات النقابة التي سبق أن درستها مثل تكرار تأخر صرف رواتب معلمي التعليم الاضافي وانهاء وعدم احتساب الرواتب والحسم منها في اشهر العطل وانهاء العقود.

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*