الرئيسية » غير مصنف » إرادة ملكية بالموافقة على الحكومة الجديدة

إرادة ملكية بالموافقة على الحكومة الجديدة

 وفيما يلي نص الإرادة الملكية السامية:
 «نحن عبدالله الثاني ابن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، بناء على استقالة دولة الدكتور عبدالله النسور، وبعد الإطلاع على المادة (35) من الدستور، نأمر بما هو آت: 
1.يعين دولة الدكتور عبدالله النسور رئيسا للوزراء ووزيرا للدفاع وبناء على تنسيب الرئيس المشار إليه:
 2.يعين معالي الدكتور أمين محمود        وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي
 3.يعين معالي السيد ناصر جودة        وزيرا للخارجية وشؤون المغتربين
 4.يعين معالي السيد حسين هزاع المجالي    وزيرا للداخلية ووزيرا للشؤون البلدية
 5.يعين معالي الدكتور محمد الوحش وزيرا للتربية والتعليم
 6.يعين معالي الدكتور حاتم حافظ الحلواني    وزيرا للصناعة والتجارة والتموين ووزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
 7.يعين معالي الدكتور حازم الناصر وزيرا للمياه والري ووزيرا للزراعة
 8.يعين معالي الدكتور أمية طوقان        وزيرا للمالية
 9.يعين معالي الدكتور خليف الخوالدة وزيرا لتطوير القطاع العام
 10.يعين معالي الدكتور محمد نوح القضاة  وزيرا للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية 11.يعين معالي الدكتور نضال مرضي القطامين وزيرا للعمل ووزيرا للنقل
 12.يعين معالي الدكتور أحمد زيادات وزيرا للعدل ووزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء 13.يعين معالي المهندس وليد المصري وزيرا للأشغال العامة والإسكان
 14.يعين معالي الدكتور إبراهيم سيف وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي ووزيرا للسياحة والآثار 15.يعين معالي الدكتور محمد حسين المومني وزير دولة لشؤون الإعلام ووزيرا للشؤون السياسية والبرلمانية
16.تعين معالي السيدة ريم ممدوح أبو حسان وزيرا للتنمية الاجتماعية
17.يعين معالي الأستاذ الدكتور مجلي محيلان وزيرا للصحة ووزيرا للبيئة
18.يعين معالي المهندس مالك عطالله الكباريتي    وزيرا للطاقة والثروة المعدنية 19. يعين معالي الدكتور بركات عوجان وزيرا للثقافة
 صدر عن قصرنا رغدان العامر في الثامن عشر من جمادى الأولى سنة 1434 هجرية، الموافق للثلاثين من آذار سنة 2013 ميلادية».
 وأدى رئيس الوزراء والوزراء اليمين الدستورية أمام جلالة الملك عبدالله الثاني، بحضور رئيس الديوان الملكي الهاشمي، وعدد من أصحاب السمو الأمراء، ومدير مكتب جلالة الملك، ومستشاري جلالته، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي.

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*