الرئيسية » غير مصنف » واشنطن بوست: شحنات اسلحة ستدخل للمعارضه السوريه عبر قواعد سرية فى تركيا والأردن

واشنطن بوست: شحنات اسلحة ستدخل للمعارضه السوريه عبر قواعد سرية فى تركيا والأردن

واشنطن بوست: شحنات اسلحة ستدخل للمعارضه السوريه عبر قواعد سرية فى تركيا والأردن

واشنطن بوست: شحنات اسلحة ستدخل للمعارضه السوريه عبر قواعد سرية فى تركيا والأردن

قالت صحيفة ‘واشنطن بوست’ الأمريكية، اليوم السبت، إن قرار الرئيس أوباما بالبدء فى تسليح المعارضة السورية صدر قبل عدة أسابيع، وإن التأكد من استخدام نظام بشار الأسد للأسلحة الكيماوية جاء كمجرد ذريعة جديدة للبدء فى تنفيذه.

من جهة أخرى، أكدت الصحيفة أن شحنات الأسلحة سوف تدخل سوريا عن طريق تركيا والأردن، وأن الاستخبارات الأمريكية تعتقد أنها قادرة على توصيل هذه الأسلحة للأيدى الصحيحة.

وكان البيت الأبيض قد صرح بأن القرار بإرسال الأسلحة إلى المعارضة السورية جاء خلال الأسبوع الجارى، بعدما توصلت الاستخبارات الأمريكية إلى أن قوات الرئيس بشار الأسد قد استخدمت الأسلحة الكيماوية ضد المعارضة، ولكن مسئولين أمريكيين، وفقاًَ للصحيفة، قالوا إن القرار بإرسال الأسلحة صدر قبل عدة أسابيع، وإن مسألة استخدام الأسلحة الكيماوية قدمت مبرراً للبدء فى تنفيذه.

وأفاد المسئولون بأنه بعدما بدأت قوات بشار الأسد تحقق انتصاراً على المعارضة بمساعدة من حزب الله، أصدر الرئيس أوباما الأوامر فى أواخر إبريل الماضى بالبدء فى وضع خطة بنوع الأسلحة التى سيتم إرسالها للمعارضة، وكيف سيتم إرسالها.

من جهة أخرى، قالت واشنطن بوست، إن مسئولين أمريكيين أكدوا أن الاستخبارات الأمريكية تستعد لتوصيل السلاح لجماعات المعارضة فى سوريا عبر قواعد سرية فى تركيا والأردن، تم توسيعها خلال العام الماضى لتأسيس مسارات آمنة لتزويد المعارضة بالإمدادات.

وأضاف المسئولون، أن هذه القواعد من المتوقع أن تبدأ فى إرسال شحنات محدودة من الأسلحة والذخيرة خلال أسابيع، وهو ما يمثل مرحلة مهمة لتزايد المشاركة الأمريكية فى الحرب الأهلية التى كان الرئيس السورى بشار الأسد يحقق انتصارات متتالية فيها خلال الفترة الماضية.

وأشارت الصحيفة إلى المخاوف المتزايدة بشأن وصول هذه الأسلحة لأيدى المتطرفين، خاصة أن المعارضة السورية هى خليط متنوع من العلمانيين والإٍسلاميين والمتطرفين، مشيرة إلى تأكيدات المسئولين الأمريكيين المشاركين فى التخطيط للسياسة الجديدة المتعلقة بزيادة الدعم العسكرى، والذين قالوا إن الاستخبارات الأمريكية قامت بدراسة دقيقة لتركيبة قوى المعارضة.

وقال بنيامين ردوز، نائب مستشار الأمن القومى للرئيس أوباما، ‘لدينا الآن علاقات فى سوريا لم تكن موجودة قبل ستة أشهر، فالآن أصبحت الولايات المتحدة قادرة على توصيل السلاح ليس فقط داخل سوريا، ولكن إلى الأيدى الصحيحة أيضا’.

عن obayda handam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*