الرئيسية » غير مصنف » 6 ظواهر فلكية نادرة خلال 2013

6 ظواهر فلكية نادرة خلال 2013

شهد عام 2013 حدوث 6 ظواهر فلكية، منها خسوف للقمر وكسوفات للشمس وظهور مذنب لامع يرى بالعين المجردة ومرور كويكب بالقرب من الأرض ثم 6 ظواهر فلكية نادرة خلال 2013اقتران كوكب الزهرة مع المشتري.
صرح بذلك محمد شوكت عودة، مدير مركز الفلك الدولي، وقال إن العام الجديد يستعد لاستقبال ظاهرة فلكية نادرة جدا وهي ظهور مذنب لامع جداً لدرجة أنه قد يرى بالعين المجردة بوضوح حتى من داخل المدن الملوثة ضوئياً، وأطلق عليه اسم “بان ستارز” نسبة إلى اسم منظومة التلسكوب التي تم اكتشافه بها والموجودة في هاواي في الولايات المتحدة.
وقال إن المذنب الذي لم يكن بالإمكان رؤيته إلا بواسطة التلسكوبات الفلكية العملاقة، أصبح مع مرور الوقت وإثر اقترابه من الأرض والشمس أكثر لمعانا وصار يرى باستخدام تلسكوبات الهواة المتوسطة من الصحراء.
ومن المتوقع أن يصبح مرئيا للمناظير الصغيرة في شهر كانون الثاني المقبل، في حين أن رؤيته ستصبح ممكنة بالعين المجردة ابتداء من شهر شباط، أما العرض الحقيقي فسيكون في الأسبوع الأول من شهر آذار، حيث يصير المذنب لامعا جدا لدرجة يمكن فيها للرائي أن يراه بالعين المجردة حتى من داخل المدن الملوثة ضوئيا.
وأضاف أنه بالرغم من صعوبة التنبؤ الآن بدرجة لمعانه في ذلك الوقت، إلا أن آخر الحسابات تشير إلى أنه سيكون لامعا جدا لدرجة أنه سيرى بالعين المجردة حتى في وضح النهار، وإن صدقت هذه التوقعات فإن هذا المذنب سيكون ألمع مذنب عرفته الأرض في القرن الحادي والعشرين.
كما ستكون أقرب مسافة بينه وبين الأرض يوم 5 اذار المقبل، حيث سيكون على بعد 165 مليون كيلومتر، في حين أنه سيكون في أقرب مسافة من الشمس يوم 10 اذار حيث سيكون على بعد 45 مليون كيلومتر منها، ومن المتوقع أن يكون المذنب ألمع ما يمكن في الفترة ما بين 9 و11 اذار.
وذكر أن الحدث الفلكي الثاني المميز في عام 2013 سيكون في شهر شباط، وهو مرور كويكب قطره 60 مترا بالقرب من الأرض على مسافة قريبة جدا تبلغ 27 ألف كيلومتر من سطح الأرض.
وسيكون هذا الكويكب المسمى “DA14 ” أقرب للأرض من الأقمار الصناعية المستخدمة للبث التلفزيوني، وعادة ما يصنف أي كويكب يمر بالقرب من الأرض بمسافة أقرب من القمر وهي 380 ألف كيلومتر بأنه خطر نوعا ما.
وتم اكتشاف الكويكب في شهر فبراير من عام 2012، وبشكل عام فإن كويكباً بهذا القطر حتى وإن تغير مساره واتجه نحو الأرض فإنه على الأغلب سينقسم إلى عدة أجزاء وسيتلاشى قبل وصوله للأرض، ولكنه سيحدث انفجارا في طبقات الغلاف الجوي العليا ذات آثار تدميرية.
وقال محمد عودة إن من ضمن الأحداث المميزة في العام المقبل اقتران كوكب الزهرة مع المشتري يوم 28 مايو المقبل، وأوضح أن الاقتران هو أن يقع كوكبان بالقرب من بعضهما في السماء كما يبدو لنا من الأرض.
مشيراً إلى أن ما يميز هذا الحدث هو أن كوكب الزهرة هو ألمع جرم في السماء بعد الشمس والقمر، بل إنه يرى نهاراً بالعين المجردة إذا عرف الراصد مكانه بالضبط في السماء.
وأما المشتري فهو الجرم الألمع في السماء بعد الزهرة، وبالتالي يعد هذا الاجتماع لألمع جرمين في السماء على الإطلاق بعد الشمس والقمر.
وبالنسبة لخسوفات القمر وكسوفات الشمس في عام ،2013 قال محمد عودة: “سيكون هناك خسوف شبه ظل للقمر يوم 25 نيسان وخسوف آخر يوم 18 تشرين الأول.
أما الشمس فلها كسوفان، الأول كسوف حلقي يوم 10 ايار، والآخر فهو كسوف نادر يسمى بالخليط، ويسمى الكسوف خليطا إذا كان يرى كليا من منطقة ويرى حلقيا من منطقة أخرى، وسيحدث يوم 3 تشرين الثاني. بحسب ما ذكرت صحيفة “الخليج” الإماراتية.

عن Wesam Teetee

أنا مهندس زراعي أعمل معلماً في وزارة التربية والتعليم منذ عام (2005)، أمتلك وأدير موقع نبع الأصالة الذي أنشأته عام (2010). وإليكم الملفات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*