الرئيسية » غير مصنف » وزارة التربية والتعليم تقيم إحتفالاً بعيد ميلاد الملك رغم صدور قرار بمنع هذه الاحتفالات

وزارة التربية والتعليم تقيم إحتفالاً بعيد ميلاد الملك رغم صدور قرار بمنع هذه الاحتفالات

أمر جلالة الملك عبدالله الثاني من الحكومة بعدم إقامة الاحتفالات بعيد ميلاده، لعدة أسباب نعلمها ويعلمها الكثيرون وأن أخلاق الهاشميين كثيرة لا تعد ولا وزارة التربية والتعليم تقيم إحتفالاً بعيد ميلاد الملك رغم صدور قرار بمنع هذه الاحتفالاتتحصى، وهم النموذج لنا في التوفير والاقتصاد والابتعاد عن كل ما يثير فقير الأردن الذي ربط على بطنه كي لا يجوع الأردن.

أندية المعلمين في وزارة التربية والتعليم والتي تتبع لإدارة النشاطات التربوية والتي بدورها تتبع لوزير التربية والتعليم والذي ينفذ بدوره قرارات مجلس الوزراء، قرّرت إقامة احتفال بعيد ميلاد حضرة صاحب الجلالة الهاشمية في مدينة العقبة وسيحضره أكثر من أربعمائة معلم وإداري، يمثلون أندية المعلمين العشرة في وزارة التربية والتعليم.

إدارة النشاطات التربوية أبلغت نادي المعلمين فرع المفرق بتغيير مسمى الدورة من دورة عيد ميلاد القائد إلى دورة رياضية حتى تتحايل على قرار وتوجيهات مجلس الوزراء، وبالتالي فإن خزينة الوزارة واستثمارات الأندية ستذهب لدفع الأجور من وإلى مدينة العقبة على حساب المعلمين المشتركين في أندية المعلمين والذين حتى اليوم لم يحصلوا على شيء واحد من فوائد نوادي المعلمين.

وسيتم خلال هذه الدورة صرف مياومات للموظفين والقيادات في مركز الوزارة المسئولين عن أندية المعلمين، في وقت حُرم فقراء الأردن من الغاز والكاز وحتى الحطب في وقت العسرة الذي يمر على الأردن والأردنيين.

الدورة الحالية المزمع عقدها سينظمها نادي معلمي المفرق، وبدل أن يقوم نادي المفرق بإجرائها بأقل التكاليف، وجعل المعلمين والإداريين يزورون المفرق ويزورون المواقع الأثرية، إلا أن الجرح لا يؤلمهم، فاختاروا أبعد مدينة عن المفرق وهي العقبة، مذللين كل الصعوبات، ومغيرين المسميات، من أجل متعة على جرح الوطن.

وزارة التربية والتعليم الوزارة الآن الأكثر جدلا، والتي توفر لها ميزانية كبرى، ناهيك عن المعونات التي تأتي للبرامج التعليمية، تصرف غربا وشرقا دون حسيب ورقيب ودون إجراء واضح للعيان.

فأكثر من ثمانين سيارة ما زال يركبها شخص واحد، وأندية المعلمين تحتفل وتصرف مكافآت غربا وشرقا، ولا يحلوا لهم الاحتفال إلا في العقبة، ومبيت وتكاليف ولا حياة لمن تنادي.

على وزير التربية والتعليم أن يكون أكثر حرصا على الوطن، وعلى أن يحترم فقر الفقير الذي حرم من الدعم ومن الكاز والغاز ومن الحطب، عليه أن يقف موقفا مشرفا بإيقاف سيارات الحكومة، ونشاطات أندية المعلمين وتوجيه استثمارات النوادي لخدمة الجميع بدل خدمة الهيئة الإدارية التي ركبت على ظهور مسميات أصحابها الوظيفية.

عن Wesam Teetee

أنا مهندس زراعي أعمل معلماً في وزارة التربية والتعليم منذ عام (2005)، أمتلك وأدير موقع نبع الأصالة الذي أنشأته عام (2010). وإليكم الملفات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*