الرئيسية » غير مصنف » وفاء بني مصطفى.. مجهود جماعي قادها للفوز في الانتخابات

وفاء بني مصطفى.. مجهود جماعي قادها للفوز في الانتخابات

توفاء بني مصطفى.. مجهود جماعي قادها للفوز في الانتخاباتميزت الانتخابات النيابية الحالية بدخول المرأة معترك الانتخابات بشكل واضح وكبير حيث اتاح لها قانون الانتخابات فرصة الحصول على 15 مقعدا اضافيا عن طريق الكوتا فضلا عن ما تستطيع ان تحصل عليه عن طريق التنافس.
وفي دائرة جرش الانتخابية فازت اول امرأة واصغر نائبة على مستوى المملكة النائبة المحامية وفاء بني مصطفى التي ترشحت من بين ثلاث نساء جرشيات سجلن أنفسهن كمرشحات عن طريق التنافس متيحة الفرصة لمنافستها نجاح العزة للحصول على مقعد الكوتا.
الاصوات التي حصلت عليها بني مصطفى النائبة السابقة فاقت اصواتها في المرة السابقة بما يقارب ثلاثة اضعاف حيث حصلت في الانتخابات الماضية 1580 صوتا بينما حصلت في هذه الجولة على 3939 صوتا متسلحة بأدائها في المجلس السابق الذي اقنع الكثيرين من الرجال والنساء حتى من الملتزمين بمرشحيهم العشائريين لاعطائها ثقتهم معززة بقناعاتهم بقدرتها على تمثيلهم في المجلس القادم.
وفي لقاء مع النائب المحامية وفاء بني مصطفى قالت ان نجاحها في المرة الماضية سجل نقطة تحول بتاريخ محافظة جرش وعلى مستوى المرأة الجرشية وكسر الحاجز النفسي الكبير تجاه تمثيل المرأة في المجلس، مشيرة الى انه ما كان نجاحها ليتحقق لولا المجهود الجماعي للاهل والعشيرة فضلا عن موقف ابناء المحافظة.
واضافت بني مصطفى ان حصولها على مقعد تنافس وبعدد اصوات كبير ضاعف من حجم الامانة الملقاة على كاهلها الامر الذي يتطلب منها بذل مزيد من الجهود في المجلس لتلبية طموحات ناخبيها كنائب وطن في الرقابة والتشريع، وكنائب محافظة لجلب المزيد من المكتسبات للمحافظة. 
وتطمح المحامية بني مصطفى الى تحقيق عدد من الانجازات على المستوى الوطني والمحلي فهي تطمح الى ممارسة دورها التشريعي والرقابي مع زملائها اعضاء مجلس النواب، اضافة الى السعى مع زملائها نواب جرش لتحقيق امل ابناء المحافظة في انشاء الجامعة الحكومية التي شكلت على مدى السنين الماضية حلما لابنائها.
واضافت بني مصطفى انها ستسعى مع زملائها اعضاء مجلس النواب الى اعادة الهيبة لمجلس النواب مجددا واصلاح منظومة التشريعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتبني التسريع بوضع قانون الضمان الاجتماعي على سلم اولويات المجلس القادم. 
واكدت ان الاهل في جرش يستحقون بذل الجهود الخيرة لمساعدتهم ومن هذا المنطلق ساسعى وبكل حزم واصرار على طرح موضوع تقسيم جرش الى وحدات ادارية يعيد للمحافظة حقوقها نتيجة بقائها وحيدة بين محافظات المملكة بدون أي تقسيمات ادارية، فضلا عن متابعة موضوع انشاء الجامعة الحكومية التي قطعت شوطا كبيرا في السابق وتوقف لظروف واسباب معينة، اضافة للسعي لانشاء مراكز اسناد ومشورة لابناء المحافظة في مختلف المجالات اضافة الى جلب الاستثمارات لانشاء مشاريع للقطاع الخاص تعمل على حل مشكلتي الفقر والبطالة في المحافظة.
والمحامية وفاء ابنة الثلاث والثلاثين عاما هي ناشطة اجتماعية ونقابية حيث كانت عضوا في اللجنة الفرعية لنقابة المحامين في جرش وعضوا في تجمع لجان المرأة في المحافظة.
وعزت المحامية وفاء الفضل في وصولها الى تشجيع عائلتها الصغيرة ابتداء من زوجها واهله واخوانها وعشيرتها وابناء محافظة جرش الذين وقفوا الى جانبها منذ بداية اطلاق فكرة ترشيحها، مؤكدة على الدور الكبير الذي لعبته المرأة الجرشية في جميع انحاء المحافظة في اسنادها للوصول الى القبة حيث ان ما يزيد على نصف اصواتها من النساء وهذا يؤكد ان المرأة تنتخب المرأة وليس كما يقال عكس ذلك مشددة على دور الرجل وعدم التقليل من وقته اتجاهها.
وانتهجت المرشحات الجرشيات أسلوبا جديدا في التعاطي مع العملية الانتخابية، على خلفية الدعم المعنوي الذي تلقاه سواء من الجانب الرسمي المتمثل بتخصيص كوتا في المجلس النيابي وعلى مستوى المملكة، أو من قبل المؤسسات النسوية وتكثيف اللقاءات مع القواعد الانتخابية من منظور إدارة الحوارات بما يفضي إلى إقناع الناخبين بتوجه المرأة وبرامجها الانتخابية. 
وعملت المرأة بصورة متواصلة في دعايتها الانتخابية حيث افتتحت مقراتها الانتخابية، وأقامت مهرجانات تأييد بقيت تعمل حتى ساعات متأخرة في زياراتها العشائرية مع ثقتها بأنها من الممكن ان تحصل على مقعدها في المجلس عن طريق التنافس اذا كان اداؤها مقنعا حيث لعبت النساء في المجلس السابق دورا مميزا نال رضا وثقة المجتمع.

 

 

عن Wesam Teetee

أنا مهندس زراعي أعمل معلماً في وزارة التربية والتعليم منذ عام (2005)، أمتلك وأدير موقع نبع الأصالة الذي أنشأته عام (2010). وإليكم الملفات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*